Chat Now! On Whatsapp الرسائل التسويقية الصحيحة تحقق الإنتشار لبيئة الأعمال في لبنان والمنطقة

“بي ار كوميونكيشنز” تدعو الشركات المتوسطة والصغيرة ومنظمات الأعمال لتعزيز حضورها الإعلامي في لبنان

(بيروت، — فبراير 2018) – “بي ار كوميونيكشنز”، الشركة الرائدة في قطاع العلاقات العامة والاستشارات التسويقية المتخصصة في حلول الحملات الإبداعية، تحث المؤسسات التجارية بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة، أن تعمل على تعزيز تواجدها في قطاع الأعمال من خلال التسويق لنفسها، سواء داخل وخارج حدود لبنان. خاصة وان مناخ الأعمال في لبنان يشهد تأرجحا دائما، فهي بيئة صعبة للقيام بأعمال تجارية، ليس فقط بسبب المخاوف الاقتصادية والسياسية والأمنية، ولكن أيضا بسبب المنافسة العالية بين العلامات التجارية والمنظمات.

في الأشهر الأخيرة، بينت الأخبار المتعلقة بمناخ الأعمال، شأنها شأن الأوقات الأخرى، صورة متوازنة لما يمكن توقعه. انها ليست كلها سيئة، ولا كل شيء جيد، وانما تشهد توازنا معقولا، لذا هنا يطرح السؤال، كيف ينبغي أن تتقدم الأعمال؟ أولا، من المهم التركيز على الايجابيات، حتى أن الأعمال التجارية يمكن أن تخطط وفقا لذلك.

وخلافا للاعتقاد السائد، هناك إيجابيات عدة في بيئة الأعمال في لبنان. فان تطور خيارات تمويل الأعمال بشكل مطرد مع قيام البنوك والمؤسسات المالية الأخرى بتطوير منتجات تلبي احتياجات المنظمات بغض النظر عن حجمها ونوع الأعمال الذي تقدمه. وعلاوة على ذلك، من المقرر أن يكون استكشاف الطاقة في البحر بمثابة حافز للاقتصاد من خلال زيادة فرص العمل المتاحة.

قطاع الشرکات الصغیرة والمتوسطة المزدهر والمتطور باستمرار، والذي یشکل حوالي 90٪ من الشرکات في العديد من البلدان، يبين إن أهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ليست فقط في وجوده وحجمه، وانما بالنسبة لتواجده الكبير، فهو يمثل محركا للاقتصاد من خلال توفير فرص العمل والمنتجات والخدمات والابتكارات الصناعية الجديدة وبأسعار تنافسية. ولكن احدى المشكلات التي تواجه الشركات في هذا القطاع هي التسويق لنفسها والحصول على تواجد اعلامي، سواء بالنسبة للإعلام التقليدي او الإلكتروني.

بهاء فطايري، المدير العام لشركة “بي ار كوميونيكيشنز” علق على ما سبق “عندما نتحدث عن الحصول على الانتشار، نحن نشير إلى المنتجات والخدمات والعلامة التجارية، وفي بعض الحالات المعلومات الإدارية التي تود الشركات مشاركتها مع الجمهور. ويتألف الجمهور من عملاء الأعمال والزبائن وأصحاب الأعمال الآخرين والفرص المحتملة لتطوير علاقات جديدة. ولإيصال هذه الرسائل، نحن نفترض ان ليست كل الشركات لديها الوقت الكافي لتعثر على ما تقدمه الشركات الأخرى المتواجدة في سوق العمل من خدمات ومنتجات. ولهذا من المهم أن تستعين الشركات بمختصين يضمنون لهم ارسال الرسائل الصحيحة لتحقيق الإنتشار”.

وانطلاقا من امارة دبي، تمكنت “بي ار كوميونيكشنز” من تعزيز اسمها وما تقدمه من خدمات في دولة الإمارات والمنطقة العربية، من خلال علاقاتها القوية مع وسائل الإعلام الإقليمية، والشراكات مع منظمات إعلامية أخرى تشاركها مجال الاعمال. وقد ساعدت هذه العلاقات على حصول الشركة على عملائها وايصال رسائلهم للجمهور الصحيح وفي الوقت الصحيح مع احترام الأخلاق الثقافية والأعمال التجارية لتوسيع وتطوير انتشار العملاء.

ان الانتشار أمر مهم. سواء كان ذلك للجمهور المستهدف، أو لشريحة السوق المستهدفة الجديدة تماما. ومع انتشار الشركات في لبنان، لا تصل الشركات إلى حدودها التجارية فحسب، بل يمكن أن يؤدي انتشارها الإعلامي إلى مزيد من الفرص ونمو الأعمال. “العلاقات العامة، والتسويق لبعض الأعمال قد يعني تعزيز بسيط لخدماتها ومنتجاتها في الأسواق الحالية لزيادة المبيعات والنمو والربحية. ولكن، في حين أن هذا قد يكون منطقيا على المدى القصير، الا ان العلاقات العامة على المدى الطويل تساعد الشركات على تطوير علامتها التجارية، وتواجدها في السوق. هذا ما ينبغي أن تتوقعه الأعمال من الإستعانة بفريق للعلاقات العامة “، أضاف فطايري، الذي يبحث باستمرار عن الأفكار الإبداعية والطرق التي تؤدي لتطوير أعماله الخاصة.

والخص فطايري “في نهاية المطاف، ولكي تكون ناجحا، تحتاج إلى أن تكون معروفا، ولتكون معروفا تحتاج إلى أن يسمع عنك جمهورك المستهدف، ولضمان ذلك تحتاج لخبرة تسويقية محترفة تخلق لك رسائل اعلامية تحقق لك الإنتشار الصحيح”.

Contact Us

We're not around right now. But you can send us an email and we'll get back to you, asap.

Not readable? Change text. captcha txt

Start typing and press Enter to search